World Diabetes Day 14 November - اليوم العالمي للسكري

يحتفل العالم من كل عام في 14 تشرين الثاني ب "اليوم العالمي للسكري"، فما هو داء السكري؟ ما الأسباب الرئيسية لانتشاره؟ وما هي أعراضه؟ وما الاجراءات الرئيسية للوقاية منه؟ وما هي فعاليات اليوم العالمي لمرض السكري في عام 2021؟ عن طريق موقع نانرج يمكنك معرفة كل ما تريده عن هذا المرض وأكثر. نشرت منظمة الصحة العالمية تقريراً عن تقدير بإصابة 422 مليون شخص بالسكري حول العالم وذلك في عام 2014، وهو ما يشير بارتفاع عدد الإصابات عن عام 1980 الذي قُدر ب 108 ملايين شخص، وبلغت نسبة الارتفاع عند البالغين من 4.7% إلى 8.5%، وخلال العقد الماضي انتشر مرض السكري على رقعة واسعة في البلدان وخصوصاً في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

ما هو داء السكّري؟

 

يُعرف داء السكري حسب منظمة الصحة العالمية بأنه مرض مزمن، يحدث عن عجز البنكرياس في إنتاج كمية كافية من الأنسولين، أو يحدث عندما يكون الجسم عاجزاً عن الاستخدام الفعّال للأنسولين الذي يعمل على ضبط مستوى السكر في الدم، ومن أكثر النتائج الشائعة التي تحدث بسبب عدم السيطرة على داء السكري هو فرط سكر الدم أو ارتفاع مستواه في الدم، الذي يؤدي مع مرور الوقت إلى أضرار كبيرة في العديد من أجهزة الجسم، وخاصةً الأعصاب والأوعية الدموية. ويعد السكري أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالعمى ويمكن أن يسبب الإصابة بالفشل الكلوي وأيضاً النوبات القلبية والسكتات الدماغية وفي حالاتٍ أخرى بتر الأطراف السفلية.

ما السبب الرئيسي لانتشار داء السكري؟

هناك عدة أسباب لانتشار داء السكري وذلك تبعاً لأنماطه وأنواعه، ويعد زيادة معدل السمنة وقلة النشاط البدني من أبرز الأسباب، فحسب الاحصائيات ارتفع مؤخراً معدل زيادة الوزن والسمنة بين الأطفال والمراهقين ارتفاعاً ملحوظاً من 4% عام 1975 إلى أكثر من 18% عام 2016. وإلى جانب ذلك تعتبر التغيرات في أنواع الأطعمة أحد الأسباب الشائعة أيضاً، فالأغذية التي يتم تناولها اليوم أصبحت تشمل المأكولات الجاهزة التي لها يد في الإصابة بالسكري، نظراً لاحتوائها على كمية لا تعدّ قليلة من الدهنيات والسكريات التي يتم امتصاصها في الدم بسهولة، وهذا بدوره يؤدي إلى ازدياد معدل مقاومة الأنسولين، من ناحيةٍ أخرى اتضّح أنّ هناك عوامل أخرى عديدة تشمل:
  • الوراثة، إذا كان هناك قريب في العائلة مريض بمرض السكري.
  • العِرق، فهناك فئات عرقية معيّنة معروفة بخطورة ارتفاع الإصابة بمرض السكري لديها.
  • أحد الأسباب ممكن أن يكون ارتفاع ضغط الدّم، حيث يكون أعلى من 90 /140 ملليمتر زئبق.
  • الارتفاع في مستوى الكوليسترول الضار.
  • ارتفاع مستوى ثلاثي الغليسيرين في الدم، الذي يعد واحد من أنواع الدهنيات الموجودة في الجسم.
  • أمراض الأوعية الدموية.

ما هي أعراض السكّري؟

إنّ أعراض مرض السكري تختلف تبعاً لنوع السكري، ففي بعض الأحيان تكون أعراض السكري من النوع الأول مماثلة لأعراض السكري من النوع الثاني، لكتها أكثرُ وضوحاً بالمقارنة بينهما، وقد يشعر البعض بجميع أعراض أنواع السكري معًا، ومن تلك الأعراض:

  • العطش.
  • التبول الشديد وفي أوقاتٍ متقاربة.
  • الجوع الشديد جدًا.
  • انخفاض الوزن لأسباب غير معروفة أو واضحة.
  • التعب.
  • تشوش الرؤية.
  • شفاء والتئام الجروح بشكلٍ بطيء.
  • بعض الالتهابات في: اللثة، الجلد، المهبل أو في المثانة البولية.

ما هي الإجراءات الرئيسية للوقاية من مرض السكري؟

تتنوع الطرق المتبعة للوقاية من مرض السكري، إليكم أبرز الإجراءات التي لها دور فعّال للوقاية منه:

  • تقليل السكر والكربوهيدرات المكررة في النظام الغذائي، من خلال تجنب الأطعمة التي تحتوي الكثير من السكر والمواد الحافظة التي لها دور بالإصابة بالسكري.
  • المحافظة على صحةٍ جيدة وتخفيف الوزن إذا كانت هناك معاناة من وزنٍ زائد، فالذين يعانون من السكري غالباً لديهم وزن زائد في الوسط وحول الأعضاء المحيطة بالبطن مثل الكبد، وزيادة الدهون في هذه المناطق يعزز الالتهاب ومقاومة الأنسولين، وهذا يعمل على زيادة خطر مرض السكري.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم لها دور في الوقاية من مرض السكري، إذ أن ممارسة الرياضة بشكل متكرر يؤدي إلى تحسين استجابة الأنسولين ووظيفته.
  • الإكثار من شرب المياه وتجنب المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من السكر، حيث أن شرب المياه يساعد على التحكم في مستويات السكر والأنسولين في الدم.
  • حسن مستويات فيتامين د، حيث يعد فيتامين د مهم للتحكم في مستويات السكر في الدم، فقد وجد أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من فيتامين د في الدم كانوا أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من غيرهم.

ما هي فعاليات اليوم العالمي للسكري في عام 2021؟

اليوم العالمي للسكري هو يوم عالمي للتوعية من مخاطر مرض السكري، وتم تحديده من قبل الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية في تاريخ 14 تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام، وذلك لإحياء ذكرى ميلاد فردريك بانتنغ الذي اكتشف مادة الأنسولين مع تشارلز بيست عام 1922، التي تعتبر ضرورية لبقاء الكثيرين من مرضى السكري على قيد الحياة. في كل عام وتزامناً مع هذا اليوم يتم التركيز على مواضيع لها صلة بمرض السكري وحقوق الإنسان، حيث تطلق العديد من المراكز حول العالم فعاليات مختلفة ومتنوعة تتضمن محاضرات تثقيفية وتوعوية عن مرض السكّري وأسباب الإصابة به وما هي أهم الاجراءات للوقاية منه، إلى جانب المشاركة في مسيرة وذلك دعماً لهذا اليوم. وتأتي كلّ تلك الفعاليات حرصاً على توعية الأسرة من مخاطر مرض السكري، بالإضافة لرفع الوعي حول تأثيره على الأسرة وأهمية تقديم الدعم للمصابين به، ومن ناحيةٍ أخرى تهدف إلى تسليط الضوء على المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بمرض السكري وأنواعه، وكيفية الوقاية منه باتباع نظام صحي والانتباه لمجموعة من الأغذية الصحية، وممارسة الرياضة التي تعد أحد العوامل الهامة في تنظيم السكر في الجسم.

Comments