يوم الطفل العالمي

 

نانرج - منوعات

ما محور الاحتفال بهذا اليوم وفي أي تاريخ؟

هو اليوم الذي يحتفل فيه بالأطفال، في تواريخ تقويمية مختلفة، في مختلف دول العالم حسب تراثها وإرثها الحضاري.

حيث يُعَدّ يوم الطفل العالمي من النوع العلماني ويتعلق بيوم الأم وبيوم الأب.

c21536a479332f4c8d9c179122b7a6c8

تاريخ الإعلان عن حقوق الطفل:

تم الإعلان عن حقوق الطفل في عام 1924م باعتماد إعلان جنيف بعد الحرب العالمية الأولى، إذ استمر الاعتراف بحقوقهم من قِبَل الأمم المتحدة إلى أن تم صدور إعلان رسمي دولي وهو إعلان حقوق الطفل وذلك في عام 1959م، وقد أصبح الاعتراف بمصلحة الطفل وحقوقه ماثلاً على أرض الواقع في العشرين من شهر تشرين الثاني من عام 1989م باعتماد الاتفاقية العالمية لحقوق الطفل، والتي تُعتبر أوّل نَصّ دُولي مُلِزم قانونياً يعترف بجميع حقوق الطفل الأساسية، حيث أنّ اتفاقية حقوق الطفل أشارت إلى أنّ الطفل هو الفرد أو الشخص الذي يقل عمره عن 18عاماً، إلا إذا كان عمر البلوغ أصغر من ذلك في قانون دولة معينة. وتعتبر الغاية الرئيسية من اتفاقية حقوق الطفل هي تلبية كافة الاحتياجات والحقوق التي يحتاجها لينمو بشكل سليم ومتكامل واشتملت الاتفاقية على ذكر جميع الحقوق التي غطّت كافة احتياجات الطفل التنموية، والتي تتغير بما يتناسب مع عمره ونموه واحتياجاته مع تقدّمه بالعمر.

74380c80b37ba685818a49213ed15ce4

ظهرت مواعيد وأوقات أخرى للاحتفال بالأطفال وتعزيز حقوقهم والاهتمام بهم، وللتركيز على العديد من معاني الطفولة بالعديد من البلدان، ففي أستراليا مثلاً، يُحتفل بالطفل منذ تاريخ 4 تشرين الأول/ أكتوبر من عام 1996م لمدة أسبوع يسمّى بـِ "أسبوع الطفل"، حيث يتم تنسيق مجموعة متنوعة من الفعاليات، والأنشطة على المستوى الوطني، يشارك فيها آلاف الأطفال وأُسرهم فيُعتبر هذا الأسبوع وقتاً ملائماً لإظهار مواهب الأطفال ومهاراتِهم وقُدراتهم.

اعتبر الأول من حزيران عام 1954م يوماً عالمياً لحماية الطفل للحفاظ على حقوقه، وإنهاء عمالة الأطفال، وضمان حصول الطفل على حقهُ بالتعليم، فأصبحت عدّة دول حول العالم تحتفل بهذا اليوم كيوم عالمي للطفل.

مبادئ اتفاقية حقوق الطفل:

  • المساواة وعدم التميّز: تشمل اتفاقية حقوق الطفل جميع أطفال العالم دون تمييز، ودون النّظر إلى الدين أو العرق، حيث شملتهم على اختلاف ثقافاتهم وأفكارهم وقدراتهم، سواءً كان الطفل ذكراً أم أنثى، أو كان ضمن طبقة الفقراء أم الأغنياء.
  • الحرص على مصلحة الطفل: تتعهّد الاتفاقية على أنّ أيّ قرار أو إجراء قبل اتخاذه يتمّ النظر في أثره على الأطفال ويجب أن يصّب في مصلحة الطفل وفوق جميع المصالح الأخرى.

dcfd39c726623d6cc9f7062b67c9d433

  • البقاء على قيد الحياة والنّماء: يُعتبر حق الحياة حقاً أساسياً ومُتجذراً لجميع الأطفال.
  • المشاركة وحرية التعبير: لجميع أطفال العالم الحق في حرية التعبير عن آرائهم واتخاذ القرارات المناسبة بشأن حياتهم الخاصة دون إجبار.

a6cc18ffb716a1474b8031e16a5dfe15

وقد استندت اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل على مجموعة من المعايير لتضمن للأطفال حقوقهم، إذ تم وضع 12 حقاً أساسياً لجميع الأطفال، وهي كما يأتي:

  • العيش في بيئة عائلية وجو أُسري مُستقر يُشعر الطفل بالراحة والأمان والمحبة، والطمأنينة، والانتماء.
  • توفير الرعاية الصحية والتغذوية المنتظمة في جميع الأوقات
  • تلقّي الأطفال التعليم الذي يتوافق مع قدراتهم واهتماماتهم.

7a915b721dd248b3db1366316dcd6eec

  • تكافؤ الفرص بين الأطفال، فلكل طفل الحق في الحصول على الفرصة المناسبة دون النظر إلى جنسه، أو عرقه، أو أصله، أو أوضاعه المادية، أو دينه، أو عقيدته، أو حالته الجسدية أو الجسمانية، سواءً كان الطفل سليم الجسد أو من ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • إشراك الطفل في عملية اتخاذ القرارات لجميع الأمور المؤثرة عليهم، وإعطاؤه الحق في التعبير عن آرائه وأفكاره.
  • غرس المواطنة الصالحة والنشطة، والمسؤولية، والانتماء تجاه مجتمعه أو وطنه، وتعليمه الطُرق المناسبة لخدمة مجتمعه الذي سيعيش فيه مستقبلاً.