كيف تتخلص من رهبة الامتحان

نانرج - منوعات

الامتحان، أيّاً كان موضوعه أو مجاله، هو محطة مهمة في حياة كل طالب، لأنّه يُحدّد ثمرة مجهوده ويرسم مستقبله ويقترب به خطوة نحو تحقيق حلمه. لكن كيف نتلخص من رهبته؟ رهاب الامتحان - Copy • يشعر الشخص بالقلق أقل عندما يكون متعباً ومرهقاً، وقد يظن البعض أنّ الركض قبل الاختبار فكرة سيئة، كونه يُسبّب تعباً شديداً للجسد، إلّا أنّه الطريقة الأفضل للتركيز أثناء تقديم الاختبار، والابتعاد عن القلق الذي يشتت العقل، لذلك يُنصح بالذهاب للهرولة قليلاً قبل موعد الاختبار بساعة، فهذا من شأنه أن يُقلّل من رهاب الاختبار. • يعتبر السهر طوال الليل قبل الامتحان والدراسة كثيراً في محاولة لدارسة كلّ المادة من أكبر الأخطاء التي يمكن أن يرتكبها الطلاب قبل الامتحان، فالعقل يحتاج إلى الراحة والنوم من أجل التركيز والتفكير جيداً، ولذلك يجب أن يحرص الطلاب على الحصول على مدّة نوم كافية في الليل قبل الامتحان. • يُنصح بدراسة المادة على أجزاء عبر الوقت، بدلاً من دراسة المادة جميعها في وقت واحد، كما أنّ قضاء وقت الدارسة في نفس المكان، أو أماكن متشابهة لمكان تقديم الإمتحان سوف يساعد الشخص على تذكر المعلومات التي يحتاجها في وقت الاختبار. • يجب الحرص على تناول الطعام وشرب الماء الكثير قبل الذهاب لتقديم الاختبار، فهما الوقود الذي يحتاجه العقل للعمل، وأيضاً يُنصح بالابتعاد عن المشروبات الغنية بالكافيين ومشروبات الطاقة التي تزيد من التوتر والقلق، والابتعاد عن المشروبات السكرية. • يجب التحضير بصورة مبكرة للامتحان وعدم تضييع الوقت وتركه للحظات الأخيرة. وينصح بعدم الدراسة والتحضير في اليوم الأخير قبل الامتحان، لأنها قد ترفع من درجة توتر الشخص. • يبدأ التوتر عندما يقل التركيز في الغالب. وفي الغالب، لا يكون السبب مشكلاً، بل يحتاج الطالب فقط إلى أخذ فاصل قصير من الراحة. عليه أن ينام جيداً ويتغذى جيداً وينظم وقته. • والنصيحة الأخيرة تقول: إجراء امتحان ما ليس قضية حياة أو موت للطالب، فما عليك يا عزيزي الطالب سوى محاولة أفضل ما بوسعك للنجاح في الامتحان، وإذا ما فشلت فيه، فهذا لا يعني نهاية العالم بالنسبة لك، بل حاول من جديد إلى أن تنجح.

Comments