حقائق حول الأخطبوط

نانرج - منوعات

الأخطبوط واحد من الكائنات المثيرة التي تعيش في المحيطات، ويشتهر بامتلاكه ثمانية أذرع مملوءة بالمجسات. لنستكشف معاً مجموعة حقائق عن الأخطبوط الكائن الأكثر غموضاً في المحيط.

• بعض من غرائب الأخطبوط:

 

 

 

__الأخطبوط (1)

 

 

بعض من غرائب الأخطبوط:

الالتهام الذاتي:

أسوء حقائق عن الأخطبوط هي الالتهام الذاتي، حيث تم اكتشاف اختلاف واضح بين الأخطبوطات التي تعيش في خزانات مليئة بالديكورات المثيرة للاهتمام مثل الأصداف والزهور، وبين الأخطبوطات التي تعيش في ظروف أكثر قسوة وملل فإن البعض منها يتحول سلوكه إلى سلوك مزعج يعرف باسم الالتهام الذاتي حيث يقوم الأخطبوط بأكل أطرافه.

السم:

يعتقد البعض أن جميع الأخطبوطات تمتلك سم قاتل يأتي من البكتيريا التي تعيش داخل الحيوانات ولكن لا يملك معظمهم السم الكافي لإيذاء الناس. لكن احذر لأن قضمة من أخطبوط صغير ذو حلقات زرقاء يمكن أن تشل الإنسان البالغ في دقائق.

عنصر التمويه:

أغرب حقائق عن الأخطبوط هي إبداعه في التخفي، حيث يتمكن من تغيير لون جسمه بالكامل في 13 ثانية فقط كخطة دفاع أولى باستخدام الخلايا الصبغية والعضلات في الجلد، كما أنه يغير من شكله ليشبه النباتات أو الصخور فى مشهد تخفى رائع تحت الماء. ويستخدم قشور جوز الهند للاختباء من الحيوانات المفترسة.

 

اللعب:

من الحقائق المنتشرة عن الأخطبوط هي أنها تحب اللعب والتحفيز، ويظهر ذلك فى أحواض السمك ومختبرات الأحياء حيث وجد الباحثون أخطبوط يلعب بعلبة بلاستيكية ويدفعها نحو تيار المياه، كأنه يلعب بها تحت سطح الماء.

القلب:

يمتلك ثلاثة قلوب، يعمل اثنان منهم على نقل الدم في حين أن الثالث يحافظ على تدفق الدورة الدموية للأعضاء. في الواقع يتوقف القلب عن الدق عندما يسبح الأخطبوط لذلك يميل الأخطبوط إلى الزحف بدلاً من السباحة.

 

فترة نموه:

ينمو الأخطبوط بسرعة ولكنه يموت صغير السن، بالرغم من قدراته المدهشة إلا أن الأخطبوط يعيش فترة قصيرة تستمر عادة لبضع سنوات فقط، وبعض الأنواع تسقط ميتة بعد ستة أشهر فقط.

 

حبر الأخطبوط:

يفرز الأخطبوط الحبر للدفاع عن نفسه من الهجمات، حيث يحتوي على مركب يسمى التيروزيناز وهو مركب في البشر يساعد فى السيطرة على إنتاج الصبغ الطبيعي للميلانين. ولكن عندما يفرزه الأخطبوط في عيون المفترس، فإن التيروزيناز يسبب تهيجًا يؤدي إلى العمى. كما أنه يخفى إحساس الرائحة والطعم لدى المخلوقات. فهو خليط دفاعي قوي للغاية فإن الأخطبوطات التي تتعرض لسحابة الحبر الخاصة بها يمكن أن تموت وهي أغرب حقائق عن الأخطبوط.

لون الدم:

يمتلك صبغ يضمن بقاؤه على قيد الحياة في أعماق المحيط وهو نفس الصبغ المسؤل عن تغيير لون الدم إلى الأزرق. حيث يعمل على نقل الأكسجين ثم الهيموجلوبين في الدم عندما تكون درجة حرارة الماء منخفضة جدًا ولا يوجد الكثير من الأكسجين. لكن هذا النظام أيضًا يجعل الأخطبوط شديد الحساسية نحو حموضة الماء، فإذا انخفضت درجة الحموضة في المياه المحيطة لا يمكن للأخطبوط أن يوزع كمية كافية من الأكسجين.

التزاوج:

مثل باقي الكائنات يتزاوج الأخطبوط ولكنه يموت بعد فترة وجيزة، هذا النوع من الكائنات يمارس التلقيح الخارجي حيث تقوم ذكور الأخطبوط فى وضع الحيوانات المنوية مباشرة في قمع أنبوبي تستخدمه الأنثى للتنفس، أو تعطيها الحيوانات المنوية لتقوم الأنثى بأخذها بواحدة من أذرعها اليمنى. بعد ذلك تتجول الذكور حتى تموت.  

Comments