ثاني أغلى المعادن في العالم

نانرج - منوعات

من الشائع والمتداول عند الغالبية من الناس أنّ الذهب هو المعدن الأغلى في العالم، لكن في الحقيقة هناك الكثير الذي يجهل أن هناك معادن متنوعة تفوق الذهب في ثمنه الباهظ وغلائه المعروف على مستوى العالم، كما أنها تتفرع إلى عدّة أنواع وخصائص وأسماء وهي (الأكتينيوم، الروديوم، البلاتين، الذهب، الرينيوم، البلاديوم، الروثينيوم، الأوزميوم، الإيريديوم، الموليبدينوم) ومقالتنا هذه ستتحدث عن ثاني أغلى معدن في العالم وهو الروديوم.

ما هو الروديوم، ومن أين أتت تسميته؟

استخدامات الروديوم

 

 

__روديوم

 

ما هو الروديوم، ومن أين أتت تسميته؟

يعدّ الروديوم من بين أغلى المعادن على وجه الأرض، ويتفوّق بسعره على الذهب ب 5 مرات تقريباً كما أتت تسمية الروديوم أو Rhodium بالإنكليزية من الكلمة اليونانية   Rhodon والتي تعني الوردة، واكتشف لأول مرة عام 1803 من قبل الكيميائي الإنكليزي، ويليام هايد ويلسون.

ويعتبر هذا العنصر من أندر العناصر المعدنية في الطبيعة، وواحداً من ستة عناصر معدنية في مجموعة البلاتين (بلاتين، بلاديوم، روديوم، أوزميوم، إريديوم، روثينيوم)، ويصنف من بين العناصر النبيلة في علم الكيمياء لأنه لا يتفاعل بسهولة مع الأوكسجين، ويعتبر مقاوماً ممتازاً للأكسدة والتآكل، كما يتصف هذا المعدن بكثافة أقل من البلاتين ولديه درجة ذوبان أعلى، ولا يتفاعل مع الماء والهواء حتى في درجات حرارة عالية جدا تفوق الـ 500 درجة مئوية، ما يجعل منه مادة ممتازة تدخل في الخلائط المعدنية المخصصة للطائرات والمركبات الفضائية.

 

 

__خواتم من الروديوم

 

استخدامات الروديوم:

 

ويستخدم الروديوم بشكل أساسي في الأجهزة المخصصة لتنقية وتنظيف انبعاثات السيارات، وعادة ما يستخدم مع عناصر أخرى كالبلاتين والبلاديوم، إذ تخفف تلك العناصر من كميات أكسيد النتروجين الصادر عن عوادم السيارات.

 

كون هذا المعدن يعتبر من بين أفضل المعادن التي لا تتأثر بالرطوبة ولا تفقد بريقها فقد بات يستعمل في صناعة المجوهرات، وصناعة المرايا ومصابيح السيارات والعواكس الضوئية.

كما توجد بعض الاستخدامات الأخرى لهذا المعدن النفيس إذ يدخل في تصنيع بعض الأدوات والمعدات الطبية، والكهربائية والإلكترونية، كما يدخل في تصنيع بعض أجزاء الساعات الفاخرة.

 

 

Comments