الرغبة الشديدة في تناول القهوة

نانرج-منوعات

تعود الرغبة الشديدة في تناول القهوة إلى العادات والاعتماد الجسدي على الكافيين.

556e89333a59544333224884dd836a4f

وفي هذا المقال ستجد الأسباب التي تقود رغبتك إلى اشتهاء شرب القهوة:

  • عادة شرب القهوة:

قد تكون عادة شرب القهوة أساساً في روتينك اليومي الذي لا تستطيع الانفكاك عنه وأصبح طقس شرب القهوة جزء منك.

 

  • التعرض إلى الجهد وبذل طاقة كبيرة:

يؤثر الجهد على جسمك بالكامل مما يسبب لك الإرهاق والقلق، فتضطر للجوء إلى المنبهات التي تحتوي على النيكوتين والكحول والكافيين الذي يتواجد في القهوة فتتجدد حيويتك.

  • انخفاض مستويات الحديد:

إذا كنت تعاني من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد فقد تعاني من أعراض مثل التعب الشديد والضعف فمن الطبيعي أنك قد تلجأ إلى الكافيين من أجل "الاستيقاظ". لكن لسوء الحظ على المدى الطويل يمكن أن تؤدي إلى تفاقم أعراض فقر الدم.

  • تجنب أعراض الانسحاب مثل الصداع

الصداع من الأعراض المعروفة لانسحاب الكافيين وفي الولايات المتحدة، أكثر من 90 بالمائة من البالغين يستخدمون الكافيين. عند محاولة التوقف عن شرب القهوة، سيعاني حوالي 70 بالمائة من الأشخاص من أعراض الانسحاب، مثل الصداع وتشمل الأعراض الأخرى المبلغ عنها التعب وقلة التركيز.

نظرًا لأن هذا الصداع عادةً ما يختفي فورًا بعد تناول الكافيين ، يشرب الكثير من الناس القهوة لتجنب أعراض الانسحاب، قد لا تدرك حتى أنك تفعل ذلك؛ أنت تعلم فقط أن القهوة ستجعلك تشعر بتحسن.

القهوة متأصلة في جيناتك:

أثبتت دراسة آلاف من شاربي القهوة ساعدوا الباحثين مؤخرًا على تحديد ستة متغيرات جينية تحدد استجابة الشخص للكافيين وتتنبأ هذه الجينات بما إذا كان شخص ما سوف يشرب القهوة بكثرة.

  • الاعتماد على الكافيين

في عالم الصحة العقلية، يعني الإدمان شيئًا مختلفًا عن الاعتماد حيث يستمر الشخص المدمن على شيء ما في استخدام هذه المادة على الرغم من أنها تسبب له مشاكل، مثل إصابته بالمرض أو منعه من العمل بشكل طبيعي في المجتمع. على الرغم من أنه من الممكن أن تصبح مدمنًا على الكافيين، إلا أنه ليس شائعًا. ومع ذلك، فإن الاعتماد على الكافيين مشكلة واسعة الانتشار تؤثر على كل من الأطفال والبالغين. يحدث الاعتماد الجسدي عندما يعتاد جسمك على مادة ما، فأنت تعاني من أعراض الانسحاب بدونها.

 

Comments