أشهر المسرحيات العالمية

نانرج - منوعات

يحتوي التاريخ المسرحي العالمي، على الكثير من الكنوز، والإرث الفني لكبار الكتاب، باختلاف انتمائاتهم الفكرية ومنهجهم الفني، وجنسياتهم. ثمّة عدد كبير من المسرحيات التي كتبت ومثلت في عالم المسرح ولكن سرعان ما طواها الزمن، في مقابل ذلك ظلّت هناك بعض المسرحيات في الأدب العالمي، استعصت على النسيان وبقيت في ذاكرة الناس والتاريخ. من أشهر المسرحيات العالمية: (هاملت) للبريطاني وليم شكسبير: مسرحية تراجيدية، كتبها وليام شكسبير بين عامي 1599 و 1602، وتقع أحداثها في الدنمارك، وتدور حول قصة انتقام الأمير هاملت من عمه كلوديوس، حيث كان كلوديوس قد قتل أخاه واستولى على العرش، كما تزوج من أرملة أخيه. تعد أطول مسرحية لشكسبير، وتعتبر من بين أكثر الأعمال الأدبية تأثيراً في العالم، حيث كانت من أكثر أعمال شكسبير شهرة، وألهمت العديد من الكتاب. 731مسرحية بستان الكرز للروسي أنطون تشيخوف: تم تسمية مسرحية بستان الكرز ككوميديا للكاتب المسرحي الروسي أنطون تشيخوف، وهي آخر مسرحياته وواحدة من أشهر مسرحياته، والتي افتتحت لأول مرة في عام 1904 في موسكو. ومع ذلك، بسبب عدم وجود مهزلة في المادة، وجهها كونستانتين ستانيسلافسكي على أنها مأساة. بستان-شجرة-الكرز( روميو وجولييت ) للكاتب وليام شكسبير: وتعتبر من الكلاسيكيات العالمية التي مثلت كثيراً في مسرحيات وأفلام قديماً وحديثاً وظهرت مترجمة في الكثير من لغات العالم، حتى أصبح أي شخص عاطفي أو مغرم يشار إليه باسم روميو وكذلك الحال بالنسبة لجولييت، كما أن مشاهد روميو وجولييت ألهمت الكثير من الرسامين لرسم مشاهد المسرحية، ونتج عن ذلك تراث من اللوحات العالمية الشهيرة. 10636712471400932039-عرض الباليه روميو وجولييت.jpeg • مسرحية أوديب وثيسيوس للكاتب الفرنسي أندريه جيد: لطالما احتَفَى الأدب العالميُّ بأسطورتيْ «أوديب» و«ثيسيوس»؛ وذلك لما لهما من مكانةٍ وشهرةٍ في الأدب اليونانيِّ خاصة. غير أن مسرحية الكاتب الفرنسي «أندريه جيد» التي تناولتهما تُعَدُّ من أهمِّ الصياغات الحديثة التي تناولت الأسطورتين معًا فيما يشبه المناقشة الأخلاقية التي تعكس فِكر المؤلف. Giroust_Oedipus_at_Colonus.jpeg • مسرحية البؤساء للكاتب فكتور هوجو: رواية للكاتب فكتور هوجو نشرت سنة 1862، وتعد من أشهر روايات القرن التاسع عشر، إنه يصف وينتقد في هذا الكتاب الظلم الاجتماعي في فرنسا بين سقوط نابليون في 1815 والثورة الفاشلة ضد الملك لويس فيليب في 1832، رواية البؤساء ظهرت على المسرح والشاشة عبر المسرحية التي تحمل نفس الاسم وأيضاً تم إنشاء فيلم للرواية نفسها باسم البؤساء (فيلم 2012). scenمسرحية الجحيم للكاتب جان بول سارتر: سارتر يعرض فى مسرحيته هذه رأيه في علاقة الأفراد ببعضهم- هذا إذا أخذنا بهذا الرأي، وهذه المشكلة لم تكن تخطر ببال الفلاسفة القدماء. وهي تلعب دوراً كبيراً فى واقعنا الحالي، وهي تكشف في الوقت نفسه مشكلة الحرية، وأن الحرية “عندما تكشف عن نفسها تكشف عن حرية الآخرين أيضاً”.

_86909_masg

Comments