أجوبة لأبرز الأسئلة حول عملية زراعة السيلكون لتكبير الصدر

نانرج-صحة و جمال.

تتساءل الكثير من النساء حول عملية زرع السيليكون وتكبير الصدر وسلامة الاستخدام و تلجئ الكثير من النساء لإجرائها لغاية التجميل أو طبية، و لكن الأسئلة المتكررة و الأجوبة غير الصحيحة التي تعطي هالة مخيفة اتجاه هذه الجراحة تسبب بتراجع نسبة من النساء عن إجرائها.

نصائح-بعد-عملية-تكبير-الثدي

أبرز الأسئلة والأجوبة حول زراعة السيليكون وتكبير الصدر إليكم في الاتي:

  • ماالذي يحدد سلامة غرسات السيليكون في تكبير الصدر؟

يتم تحديد مدى صمود غرسات السيليكون لتكبير الصدر لسنوات طويلة من خلال العوامل الاتية:

  • قوة الغلاف الخارجي و سماكته:

تخضع غرسات السيليكون في الشركات الرائدة في العالم لمراقبة الجودة الصارمة حيث يتم فحصها بعد تعريضها لضغط أعلى بكثير من المعتاد للتأكد من أن الغلاف لن يتمزق خلال فترة الاستخدام.

  • جودة السيلكون

خلال زراعة السيليكون وتكبير الصدر يستخدم السيليكون الطبي في داخل الغرسات وهو سيليكون على شكل مادة هلامية لزجة، والهلام اللزج يضمن أنه في حالة حدوث تمزق في الغلاف فإن السيليكون تقريباً لا ينتشر ولا يتم امتصاصه من قبل الجسم.

  • هل يمكن لغرسات السيلكون أن تسبب سرطان الثدي؟

النساء في العالم الغربي معرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة تتراوح بين 1.8% و 1.9%، كما أن النساء ذوات الميل العائلي أو الوراثي معرضات للإصابة أكثر.

لكنه تبين حتى يومنا هذا أنه لا يوجد إثبات أن زراعة السيليكون وتكبير الصدر تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

  • هل يمكن لغرسات السيلكون أن تنفجر؟

على عكس غرسات محلول الملح فإن غرسات السيليكون لا تنضغط عند ملئها وبالتالي لا يوجد سبب لتنفجر، ولكن في حالات نادرة جداً قد يحدث تمزق أو ثقب في الغلاف.

التمزق أو الثقب يمكن أن يحدث بسبب عملية التصنيع، أو الجراحة، أو الزرع، أو التعرض لإصابة، أو بسبب تلف الغلاف بعد سنوات عديدة من الاستخدام.

عندما تكون الغرسات مملوءة بهلام السيليكون الصلب حتى لو حدث تمزق في الغلاف فمن المرجح أن يبقى السيليكون بالداخل ولا ينتشر في الجسم.

تكبير-الثديين

  • هل تبقى غرسات السيلكون مدى الحياة؟

السيليكون الذي يتم زرعه في الجسم لتكبير الصدر يبقى لمدى الحياة إلا إذا تم إخراجه بعملية أخرى.

ولكن في الغالب يوصى باستبداله بعد 10 سنوات.

  • هل يجب عليي إستبدال الغرسات في المستقبل؟

الغرض من زراعة السيليكون وتكبير الصدر هو تحقيق نتائج جمالية جيدة تبقى لسنوات طويلة، ولكن فعلياً مع مرور الوقت من العملية الجراحية يصبح من الضروري استبدال الغرسات.

ومن المهم أن نميز بين عملية استبدال الغرسات بسبب وجود عيب أو تلف، وبين الاستبدال لهدف جمالي وتصحيح العيوب التي تظهر في الثديين بعد سنوات عديدة من الجراحة.

  • هل يجب عليك الخضوع لجراحة إضافية في الثدي مستقبلاً؟

تؤثر العديد من العوامل على بنية ومظهر الثديين على مر السنين، مثل: الحمل والولادات المتكررة، والرضاعة، وتغيرات الوزن، ومدى الحرص على ارتداء حمالات الصدر المناسبة.

يجب على النساء الشابات اللاتي يخضعن لزراعة السيليكون وتكبير الصدر أن يعلمن أن هناك احتمال في المستقبل بأن تنشأ رغبة أو حاجة للخضوع لعملية إضافية لجراحة الثدي التي تهدف لحفظ النتيجة الجمالية، لذلك حسن اختيار حجم ونوع الغرسات مهم لضمان فعالية أطول من النتيجة الجمالية.

  • كيف يمكنك معرفة إذا كانت الغرسات لديك سليمة؟

يجب عليك الخضوع للمراقبة من قبل الطبيب الذي قام بإجراء زراعة السيليكون وتكبير الصدر.

حيث أن فحوصات المتابعة تجرى في البداية بشكل متكرر وبعدها مرة واحدة في السنة، ويوصى كل سنتين إلى ثلاث سنوات بإجراء فحص تصوير الثدي بالموجات فوق الصوتية لفحص سلامة غلاف الغرسات.

إذا حدث تغيراً كبيراً في شكل أو في حجم نسيج الثدي ينبغي التوجه للفحص الطبي.

38120-تكبير-الثدى-بالسليكون-2

Comments