أبواب دمشق السبعة

نانرج-منوعات

سبعة أبواب مقنطرة تحيط بدمشق القديمة، سبعة تعكس تجَّذر الحضارة في أقدم مدينة مأهولة في العالم، تحمي خلفها تاريخاً دمشقياً عريقاً يحاكي حضارات كثيرة عبرت من الشام ناشئة على سور دمشق الأثري الحارس للإزدهارات الإقتصادية العظيمة الحاصلة في العصر الروماني مما دعى الرومان لبناءه حمايةً لدمشق و شيدوه بسبعة أبواب لا يمكن الوصول إلى داخل هذه المدينة العريقة إلا من خلالها.

ما هي هذه الأبواب السبعة و أين تقع؟

  • باب توما: يقع في الجهة الشمالية الشرقية للمدينة القديمة قرب حي القصاع.

download.jpeg-٢

  • باب الجابية: يقع في الجهة الغربية من المدينة القديمة عند مدخل سوق مدحت باشا حالياً.
  • باب كيسان:يقع في الجهة الجنوبية الشرقية من المدينة القديمة قرب منطقة الصناعة و حارة اليهود.

download.jpeg-٤

  • باب الجنيق: يقع بين باب السلام و باب توما.
  • باب الفراديس: يقع في الجهة الشمالية من المدينة و يعرف بباب العمارة.

download.jpeg-١ (2)-1

  • باب صغير: يقع في الجهة الجنوبية للمدينة قرب حي الشاغور.
  • باب شرقي: يقع في الجهة الشرقية للمدينة.

download.jpeg-١ (2)

بعض هذه الأبواب مازال قائماً و بعضها تمت إزالته.

لكن ما السبب في كونها سبعة أبواب فقط؟!

يقال بأنه نسبة إلى عدد الكواكب بالمجموعة الشمسية و كانت صور الكواكب منقوشة من الحجر و معلقة عليها.

نُسب كل باب إلى إسم كوكب كالتالي:

  • الزهرة: باب توما.
  • المشتري: باب الجابية.
  • زحل: باب كيسان.
  • القمر: باب جنيق.
  • عطارد: باب الفراديس.
  • المريخ: باب صغير.
  • الشمس: باب شرقي.

أما عن الأبواب الأخرى التي نسمع بها مثل: باب سريجة-باب مصلى-بوابة الصالحية-بوابة الميدان و غيرها....

كانت أبواب فرعية لحماية الحارات الدمشقية.

الأبواب القديمة ليست مداخل ضخمة فقط بل هي معبر لتاريخ عمره آلاف السنوات.

 

 

 

 

Comments